HOME
    
   EN   AR   RU
 

 

بلجيكا: دولة جديرة بالاستكشاف

ثمة شيء ما تتميز به بلجيكا. ربما كان هذا الشيء هو شعبها الودود والمضياف الذي لا يزال لا يجد صعوبة في التحدث بالإنجليزية وهي اللغة الرابعة غير الرسمية للدولة رغم وجود ثلاث لغات رسمية غيرها. وربما كانت العمارة الرائعة التي تزين الميادين العتيقة المشيدة من الزلط. أو ربما كانت أكلاتها المدهشة المتوفرة في كوكبة المطاعم المتنوعة حيث تبدو كل وجبة أشهى من قبلها. تجعل الحالة المزاجية بشكل عام في بلجيكا الفرد يشعر بالحماس والتخلي عن الحذر مما يدعو الجميع إلى أن يحي كواحد من سكان بلجيكا والاستمتاع بالحياة بالكامل.

 

تتميز مملكة بلجيكا بموقع ممتاز حيث تتوسط فرنسا وهولندا مما جعلها تضم بين جنابتها أفضل ما توفره أوروبا في مساحة صغيرة. يمكن في غضون يوم واحد التمتع برحلة بحرية رومانسية في مياه القناة في بروج وصيد الماس في مدينة أنتويرب والتمتع بشواطئ مدينة أوستند وممارسة اللهو والمرح في مدينة بينش حيث تقام هناك المهرجانات وزيارة القلاع في مدينة نامير واكتشاف التحف القديمة في الأسواق التي تقام في مدينة لييج والتعرف على متحف الفنون الجميلة في مدينة بروكسل. توجد شبكة قطارات كبيرة تربط كافة أنحاء بلجيكا وتيسر عملية التنقل للمسافرين.

 

بلجيكا دولة متعددة الثقافات واللغات لذا يطلق عليها مركز أوروبا. فيوجد بشمالها إقليم فلاندرز وهو إقليم مستو يتخلله القنوات ويفخر بمدنه العتيقة التي تضم أعمالاً فنية يرجع تاريخها للقرون الوسطى وهي أنتويرب وبروج وغينت. تجد جهة الجنوب في مدينة والونيا تلال أردين الأسطوانية الشكل والقلاع التي لا حصر لها ومدن لييج ونامير وتورناي. كما تعد مدينة بروكسل واحدة من أكبر العواصم العالمية الكبرى ومقر كل من الاتحاد الأوروبي وحزب الناتو وكذلك ذخرًا للشركات المالية والتجارة الدولية.

 

يرتبط تاريخ بلجيكا دو ً ما بالتبادل التجاري والثقافي ويرجع الفضل لكثير من شهرتها إلى دورها بوصفها مكان التقاء دول أوروبا الغربية. ويتعذر أن تجد دولة أوروبية لا ترغب في امتلاك شيء في بلجيكا بشكل أو بآخر؛ لذا، لا تزال آثار النمساويين والأسبان والفرنسيين والهولنديين موجودة في عمارتها ونمط الحياة الذي يحياه الشعب البلجيكي. ستشاهد نماذج رائعة من الفن والعمارة من الماضي والحاضر مثل الطراز الباروكي والروماني واليوناني والفن الحديث.

www.belgium.be